الجمعة، 20 نوفمبر 2009

سينفونياتى هـــى ..


تدقين على قلبى الذى أوشك على الضياع
ارغب فى ان احتضنها فى كل لحظه اكون
معها فيها.. فهى تعلم بعذابى الذى
جسدة بى بعض الاشخاص لم اجد ملجأ
يحتونى سوى قلبها الرقيق الارق من حبات
الندى .. سرقت قلبى من بين ضلوعى
كنت أشعر دائما انها هــى حبيبتى
ولكنى أقسى على حالى وأكذب مشاعرى
أنتشلتنى من الغرق فى بحر الآوهام
قلبها أصبح موطنا لى..أأة ياحبيبت
الروح نعم حبيبت الروح
أقرى هذا ولا تكذبى مسامعك وقرأتك
كم كنت احمل من حماقات سببتها لكى
أعذرينى الان..وفى هذة الحظة لانها
لحظة ميلادى وأنبعاثى من جديد
شاهدت اليوم شروق الشمس وبكيت
من شرفة نافذتى .. بكيت كثيرا
لانكى تألمتى من حماقاتى أخذت بأصابع
يدى المبللة أنقش بهدووء يفوق الوصف
أسمك وكأن روحك هى التى تنقش
سامحينى من أعصار ذاتى سأعلنها
الان بقلبى وجسدى ومداركى
أحبك