الثلاثاء، 22 ديسمبر، 2009

السنوفنية السابعة عشر: أحتـــراق

عندما أكتب عن الحب يجف قلمى
وتختفى السطور من أوراقى..
وتذوب الكلمات على شفتى..
أنتقل من تلك الكلمة للآخرى..
فلا أجد ما يكفى للتعبير عما فى قلبى
كل الكلام يذوب لم يبقى إلا رفات من الحروف
عليه تعب السنين وحتى الرفات ذارته
الرياح.. نثرته فى عينى فلم تعد تلك
عيناى فصارتا مجرد جوهرتين وهل
أرى من وراء جـــوهرتيــن؟..
وها هى بقايا كلماتى تحتضر..
على سطور حبك وتلفظ أنفاسها..
الآخيرة وسوف أرثيها كما رثيت نفسى
فكما قلت من قبل...
لا تنسونى إذا الزمان فى يوم بى غدر
فستنسونى ويأتى غيرى..
ولن يبقى إلا الأثــــر..
وقد ينسى الأثــر ولا يبقى منى خبر
وكذلك ينسى كل من كان ولا يبقى منا
أثــر ضاعت الأحلام ومن قبلها ألأمانى
...