الثلاثاء، 2 فبراير، 2010

السنوفنية الثانية والعشرون : ألى أيــــن ؟!


ألى أين أرحل ياقدر

ألى عالم من الخزعبلات

ألى ضريح بقى بيه جسدى

وأنسحاب روحي الباكية للسماوات

ألى أين أرحل ياقدر

أرطمتنى الدنيا بصفعاتها

والنزيف العين تغرقني بإنسكابها

ألى أين أرحل ياقدر

أبتسم ورسم أبتسامتي بها ألف ألم

وأضع بنظرى أرضاً وهامات على

شفتاى أعرفها توطنت بي منذ

ألازل !! ألى أين أرحل ياقدر

ألى سفن تقزف بهلاكي للعذاب

ألى أشباح تطاردني للسراب

ألى أشجار أتنشق رائحت موتها

ألى ورود تضيع براعمها في ظل

تكوينها!! أخبرني أين الرحيل

مزعت قلبى وجلست عليه ملكاً

ومن تخدمك هي أهاته ودخانة

ألى أين تبعثرني أذا ؟

أتريد أن أنظر لك في أنكسار

تتبها أمام العالم في تجاهل

وأحتقار معلناً ضعفي وأنتصارك!

تشجع غيوب ألامل بين التناثر

وألآفتقاد بين سخافة الزمن

وزوال الحياة !!!!

أخبرني أذا ألى أين رحيلى؟

.....