الأحد، 28 فبراير، 2010

السنفونية الخامسة والعشرون: أشتياق قربك أميرتي

أنتظر متي ستبتعدين لتكون لي

الثواني دهراً عميقاً

يشل نبضات قلبي النائية

لآشتم رائحتكٍ من بعيد

فهناك وزرت لكِ قلبي وعاهدتك

بالآبتعاد فابعد أنفاسك عن

أوراقي تحطيم للذات

وعنفوان نفسي
فهي لكِ مهما أبتعدت

وأرفع جسدك عن سقف غرفتي

فانتي في كل زاوية الف ترف

بها عيني..ألمحك وألمح أبتسامتك

اللا مثيل لها..بثغرات حبك ألآعمى

نعم هو اعمى بل أصم الذي لا يلوي

علي شيء فأنا الملامة...

أضحك ملامة وأبكي ملامة..

فأنا من بخلت علي نفسها الحياة

لتتناول جرعات السموم بل لترى

قطرات دم برئية..لقد جئتني بحبك

ومالي منة شيئاً..

وكبريائك
وصواعقك
مالي منها نصيب

حين تصعقين لا تصل لي صعقتك

بل تصل لي ألام حرمانك


والان...

أنا علي الشاطيء

الآخر للنهر..

أتودد أغاني الطيور المشتاقة

علها تحيلني من منصبي في قلبك

وانا أراكي من ضفة بعيدة..

ليس لها مأوى..

أراكي
واسمعك
بأنينك وأبتسامتك
ونظراتك..

وما دربنا..

وما نهايتة..

أهل هو توقف..أهل يعاود ألآقتراب!!


أنا أميرة الجنون والحرية والتحدي

أنا مجنونة

وأسيرتي تخبرني أني مجنونة

ونظرات الكل تنعتني بالمجنونة

وروحي تصعقني أميرتي

وليس لي من نزواتي..

أليس عنالك من يرويني؟

ولماذا تستولي الخيبة الصامتة

تستولي علي قلبة وتحرمة لذة

ألآلتقاء.. وتكتم الصرخات

وتنفيني من وجودك..

خوفاً أن تعلم على صرخات نزواتي

أة ليل قبله ليل

وبعدة ليل..

أة قرف حتى الذهول

ذهول نزواتي الخارقة

وبأعلى صوتي ونزواتي

أحبك

فأنتي ونزواتك وقلبك وحبك..

أسى القلب كله.. وأسى الحلم كله

أسى الذاكرة..

هل هكذا سنكون؟...

نقترب ثم نذوب وننصهر

هل سيكون حبي مرفق بنفحات الرحيل

أم هو ذكري ستخلدية في قلبك

أم أنكِ لن تنسي وتحفرين حبي في أعماقك

هذا في النهاية مجرد كلام.. مجرد كلام

لآن حبك داخلي أبدي

وفراقك عني سيكون من ألآوهام

أوهام..