الأحد، 28 مارس 2010

أحبـك في صمتــي...

أحبّك في صمتي الوارف ِ

وفي رفة الهدب ِ الخائف ِ

وبي ياملّون عمري إليك

حنين الكروم إلي القاطف ِ

حنين الشحارير عند الغروب

ألي رحلة الموسم الهاتف ِ

ذرى بالندى والبريق تُظلّّّّ

كنهر ٍ من الوَهَج ِ الطائف ِ

أحبك وهل بعد حبي سؤال

وبعد جمالي غوىً أو جمالْ

أحبك حتى يَضلّّ الغمامُ

وينسي الربيعُ دروب التلالْ

أحبك حتى يملّّ الصدى

طواف الرّّبى وعناق الجبالْ

أقول أحبك موجي حقولْ

وجَمّّع شذى يامطلّّ الظلالْ

وقلتَ إلي بيتك ِ الساحر

أجيءُ مع القمر الساهر

فزينتُ بيتي وطال أنتظاري

وغنيت حتي بكى خاطري

وحين سكبتُ النشيد الآخيرْ

وفرفطتُ عقد الشذى العاطِر

أتيتَ فيا حيرتي ماذا أقول

وكيف ألاقيكَ يازائري.

فاكيف ألاقيك يازائري...